أسباب نقص الحديد في الدم وعلاجه

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى نقص مستويات الحديد في الدم نذكر منها ما يلي:[١][٢] نقص الحديد في الطعام: يعتمد الجسم على الطعام كمصدر أساسي لامتصاص الحديد، فإذا كان النظام الغذائي يحتوي على كمية قليلة من الحديد فإنّ ذلك سيؤثر في مستوى الحديد في الدم، وتختلف كمية الحديد التي يحتاجها الجسم باختلاف العمر والجنس فمثلاً يحتاج الذكر إلى 8 مغ على الأقل من الحديد يومياً، بينما تحتاج الأنثى التي تبلغ 50 عاماً أو أقل إلى 18مغ من الحديد يومياً. عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد: يتم امتصاص الحديد في الأمعاء الدقيقة، وبالتالي فإنّ الأمراض التي قد تصيب الأمعاء الدقيقة ستؤثر سلباً في امتصاص الحديد وتقلل من مستواه في الدم، ومن الأمثلة على هذه الأمراض: مرض كرون (بالانجليزية: Crohn’s disease) ومرض حساسية القمح (بالانجليزية: Celiac disease)، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول الأدوية التي تخفض من حموضة المعدة يمكن أن يؤثر أيضاً في امتصاص الحديد من الطعام. فقدان الدم أو النزيف: قد يكون فقدان الدم خارجياً يمكن ملاحظته، وقد يكون داخلياً نتيجة لعدة أمراض مثل: القرحة المعدية (بالانجليزية: Peptic ulcer)، أو الفتق الحجابي (بالانجليزية: Hernia)، أو سرطان القولون، أو الانتباذ البطاني الرحمي (بالانجليزية: Endometriosis) الذي يُعرف بمرض بطانة الرحم المهاجرة، وفي هذه الحالات يصعب ملاحظة النزيف. الحمل:تحتاج المرأة الحامل إلى كمية أكبر من الحديد للحفاظ على مخزون الحديد في جسمها، وذلك بسبب زيادة حجم الدم أثناء الحمل ولإمداد الجنين بكمية كافية من الحديد اللازم لنموه وتطوره بشكل سليم، فدون أخذ المكملات الغذائية المحتوية على الحديد خلال فترة الحمل تصبح المرأة أكثر عرضة لفقر الدم الناتج عن نقصان مستوى الحديد في الدم.

Similar Posts