اخبار صناعية

أقمار صناعية تثبت قيام كوريا الشمالية بتدريب الدلافين لتنفيذ عمليات عسكرية

برزت أدلة جديدة تثبت قيام سلطات كوريا الشمالية بتدريب الدلافين للقيام بعمليات عسكريّة.
ووفقاً للمعهد البحري الأمريكي، فإنّ صوراً التقطت عبر الأقمار الصناعية، أظهرت حظائر للحيوانات في المياه قبالة مدينة نامبو الساحلية الغربية.
ويعود تاريخ برنامج تدريب الثدييات البحرية إلى أكتوبر/تشرين الأول 2015 على الأقل، وذلك كجزء من محاولة الزعيم الكوري كيم جونغ أون تحديث البحرية الكورية الشمالية
تعتبر القوات البحرية الأمريكية رائدة في تدريب الدلافين والحيوانات البحرية الأخرى للأعراض العسكرية البحرية مثل تحديد الألغام والتقاطها. ويمكن أيضاً استخدام الثدييات البحرية لمهاجمة الضفادع الأعداء، والمعروفين أيضاً باسم الغواصين العسكريين.
 
ونشرت الولايات المتحدة من خلال برنامج مقره في سان دييغو، الدلافين وأسود البحر في فيتنام والخليج الفارسي. وحتى الآن، فقد حذت حذوها البحرية الروسية فقط، والتي لها قواعد في القطب الشمالي والبحر الأسود.

Similar Posts