اخبار معلوماتية

أمازون وجوجل و Wish تزيل منتجات ترتبط بجمعيات عنصرية من المتاجر الإلكترونية

 لا يزال كبار تجار التجزئة على الإنترنت يواجهون مشكلة مع بعض المنتجات العنصرية فى متاجرهم، حيث قامت مؤخرا أمازون وجوجل وWish بإزالة العديد من المنتجات العنصرية التى تم العثور عليها فى تلك المتاجر لمنع وصولها للزبائن، وذلك بعد أن كشفت تحقيقات BBC Click عن العديد من الأمثلة، وبحسب موقع engadget الأمريكى، يقول التقرير إن العديد من المنتجات المرتبطة بمنظمات وجمعيات عنصرية مؤيدة لذوى البشرة البيضاء ظهرت على تلك المتاجر، تتضمن الأعلام والملبوسات التى تحمل رموزها، مضيفا أنه بعد تفاعل المستخدمين مع إحدى تلك المنتجات، فإنها تقترح عليه منتجات مشابهة أخرى مما يسمح بوصوله لتشكيلة أوسع من المنتجات العنصرية التى تحمل خطاب كراهية ضد الغير.فيما كشفت كل من أمازون وجوجل ومتجر Wish أنهم أزالوا تلك المنتجات العنصرية وحظروها من الظهور فى متاجرها ونتائج البحث، لكنها لم تكشف عن المزيد من التفاصيل حول منع ظهورها لاحقاً أيضاً، حيث ترتبط المنتجات التى تم حظرها بمنظمات مثل KKK وboogaloo التى عملت فيس بوك أيضاً على حظر صفحات وحسابات مرتبطة بها نظراً لعلاقتها بتهديدات بالقتل والعنف وصلت إلى أرض الواقع.ويسلط الاكتشاف الضوء على المشكلات المتعلقة بمنع التجار من إدراج المواد البغيضة ومع خوارزميات التوصية، وفى حين أن السياسات يمكن أن تمنع بعض المنتجات من الانزلاق، من الواضح أن البعض الآخر لا يزال يمر بها، وفى غضون ذلك، تخاطر الخوارزميات باقتراح محتوى عنصرى وتمكين أولئك الذين يستفيدون منه أكثر، وقد يكون من الصعب إزالة هذه العناصر تمامًا، ولكن هذا يشير إلى أنه لا يزال هناك مجال للتحسين.

Similar Posts