اخبار معلوماتية

ابتكار روبوت جديد ضخم يشبه الإنسان ويتعلم المشى مثله عبر التضاريس

توصل الباحثون لابتكار روبوت يمكن تدريبه ليكون روبوتا بشريا، حيث يبلغ وزنه 165 رطلاً، ويمكن أن يسير عبر التضاريس الضيقة باستخدام خوارزميات التحكم والإدراك والتخطيط التى تشبه الإنسان.
 
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فيسمى الروبوت بـ”أطلس” ويتحرك بعناية وتوازن بنظام التحكم فى الجسم الذي تم إنشاؤه باستخدام تقنية LIDAR، ويستخدم هذا النظام ليزر نابضًا لقياس المسافة بين الأجسام، حتى يتمكن من التحرك بشكل صحيح على التضاريس الضيقة
ويأمل الباحثون من معهد الإدراك البشري والآلي (IHMC) فى فلوريدا، فى إمكانية استخدام التقنية في فرق القنابل أو مهمات الإنقاذ، فباستخدام نظام أطلس يبنى نظام LIDAR خريطة للمنطقة التى سينتقل عبرها، ثم يستخدم “خوارزمية تخطيط المسار” لتحديد كل خطوة يجب أن يتخذها.
 
كما أنه قادر على تحقيق التوازن مع قدميه ذات المفاصل التى تشبه الإنسان والتى تعطيها نطاقات الحركة، لكن الشركة تعمل بالفعل على زيادة هذا المعدل عن طريق تحسين توازن الروبوت ومدى الحركة فى مفاصله.
ويقول الفريق إنه يمكن استخدام هذا الروبوت أيضا عندما يستعمر البشر كواكب أخرى، فتعمل لتطوير موئل مناسب للبشر، فالقدرة على إرسال الروبوتات التى تبدو وتتحرك مثل البشر، ستعطى العلماء ميزة كبيرة.
 
ويمكن أن تتميز الروبوتات الجديدة أيضا بقدرتها على التحرك فى تضاريس مختلفة للتجول عبر مبنى انهار أو انهيار جليدى، حيث تتعثر الروبوتات المصنوعة بعجلات.

Similar Posts