اخبار معلوماتية

احذر.. رسائل خادعة تنتحل صفة تطبيقات تتبع كورونا لسرقة المستخدمين

 يرسل المحتالون رسائل نصية تنتحل صفة التطبيق الجديد لتتبع جهات الاتصال التابع للخدمة الصحية الوطنية البريطانية ” NHS” قبل إصداره، حيث تخبر النصوص المخادعة، التي كشف عنها معهد معايير التجارة المعتمد (CTSI)، الأشخاص بأنهم على اتصال بشخص ثبتت إصابته بالفيروس. ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يأتي في نص الاحتيال: “الشخص الذي كان على اتصال معك تم اختباره إيجابيًا أو أظهر أعراض فيروس كورونا ويوصي بالعزلة الذاتية أو الخضوع للاختبار.” وتحتوي الرسائل على رابط إلى موقع ويب زائف يطلب تفاصيل شخصية، والتي يستخدمها المخادعون للوصول إلى الحسابات المصرفية وارتكاب الاحتيال. ويستغل المحتالون تجربة تطبيق تتبع جهات الاتصال في المملكة المتحدة تتم حاليا، قبل طرحه في بقية أنحاء البلاد في وقت ما هذا الشهر، لكن الخبراء يخشون من ظهور المزيد من عمليات الاحتيال التي تنتحل هوية تطبيق تتبع جهات الاتصال بمجرد إصداره محليًا. قالت كاثرين هارت، الضابط الرئيسي في CTSI: “إنني قلقة بشكل خاص من أن عمليات الاحتيال التي تتمحور حول تطبيق تتبع جهات الاتصال تظهر بالفعل، على الرغم من أن تطبيق NHS الرسمي لم يتم إصداره إلا في مرحلة اختبار محدودة على جزيرة وايت”. وأضافت هارت: “هذه النصوص هي وسيلة لسرقة البيانات الشخصية وقد تعرض الحسابات المصرفية للمستلمين للخطر”. وأوضحت، أن أي شخص يتلقى نصوصًا أو رسائل أخرى مماثلة يجب ألا يضغط على أي روابط مصاحبة ويبلغ عنها على أنها عملية احتيال. وكانت NHS  طرحت تطبيق التتبع الجديد لفيروس كورونا عبر جزيرة وايت في 5 مايو كاختبار قبل طرحه بالكامل، ويطلب تطبيق iOS و Android من المستخدمين تسجيل ما إذا كانوا يعانون من أعراض أم لا ويستخدم البلوتوث لتتبع الهواتف الأخرى التي تقترب منها. إذا قام شخص ما بتسجيل أعراض COVID-19 في التطبيق ، فسيتم إرسال التنبيهات إلى مستخدمي الهواتف التي كانت على “اتصال كبير” معهم ، مما سيساعد في النهاية على تتبع انتشار المرض في جميع أنحاء البلاد. 

Similar Posts