اخبار معلوماتية

استخدام علم البيانات في مواجهة جائحة كورونا المستجد

تستضيف نايلة الصليبي في “ديجيتال” مونت كارلو الدولية الدكتورأحمد العمّ، عالم البيانات لتوضيح اهمية استخدام علم البيانات في مواجهة جائحة كورونا المستجدّ.نصائح من المهندسة هناء الرملي،الخبيرة الاستشارية في مجال ثقافة استخدام الإنترنت المجتمعي، لمساعدة الأولياء على إنجاح  تعلم أطفالهم عن بعد. في فقرة أخبار التكنولوجيا تطرق نايلة الصليبي لمشروع معلوماتي تشاركي، لإنشاء جهاز كمبيوتر خارق افتراضي لإيجاد علاج  فيروس كورونا المستجدّ. اهمية علم البيانات في مواجهة جائحة كورونا المستجدّ.
في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجدّ تستخدم في جميع أنحاء العالم، تكنولوجيات مثل البيانات الضخمة Big Data والذكاء الاصطناعي. وسهلت معظم المؤسسات الوصول إلى البيانات كخارطة انتشار فيروس كورونا المستجد التي تقترحها جامعة جونز هوبكنز .
يتيح التحول الرقمي اليوم في الدول كمّاً هائلا من البيانات الضخمة التي تساعد في تحليل الواقع واستشراف المستقبل. وهي اليوم المحور الأساسي في مواجهة جائحة كورونا المستجدّ.
فمثلا تسعى العديد من الحكومات إلى استخدام بيانات تحديد الموقع الجغرافي للهواتف الذكية لضمان احترام الحجر الإلزامي وعدم التجوال. وبالتالي فإن البيانات الصحية المختلفة والتي يمكن توفيرها كبيانات مفتوحة open data دورا رئيسيا في معركة القضاء على جائحة كورونا المستجدّ.
ما هي اهمية استخدام علم البيانات في مواجهة جائحة كورونا المستجدّ؟ وأهمية البيانات المفتوحة open data؟
ما هي بالتحديد البيانات المستخدمة لمواجهة الجائحة واهمية تبادلها بين الدول؟
  كيف يمكن تعريف علم البيانات مع الحالة التي يعيشها العالم اليوم مع انتشار جائحة كورونا المستجدّ ؟
عن هذه الأسئلة يجيبعالم البيانات الدكتور أحمد العمّ، ضيف  نايلة الصليبي  في”ملف ديجيتال”.
يمكن تكملة لقاء ديجيتال بقراءة اللقاء مع الدكتور أحمد العمّ حول واقع البيانات التي قدمتها الصين عن الجائحة، والتي كثير من الدول  تشكك في مصداقيتها .
تعلّم الأطفال في المنزل خلال فترة انقطاعهم المؤقت عن المدرسة
مع إغلاق المدارس لمنع انتشار وباء كورونا المستجد ، لجأ عددٌ كبير من المدارس لخطط التعلم عن بعدّ، وفي دول عدة، على الأولياء أن يقوموا بهذه العملية لكي يتمكن أطفالهم من أن  يستمروا في التعلّم .و هذا ليس بالأمر السهل لكثيرين .
في فقرة “ثقافة الإنترنت”  Netiquetteتقترح المهندسة هناء الرملي، الخبيرة الاستشارية في مجال ثقافة استخدام الإنترنت المجتمعي، بعض النصائح لمساعدة الأولياء على إنجاح  تعلم أطفالهم عن بعد.
يمكنكم مراجعة كراسة نشرها مكتب اليونسكو في بيروت لدعم عملية تعلّم الأطفال في المنزل خلال فترة انقطاعهم المؤقت عن المدرسة على موقع منظمة اليونيسكو .
أذكر بأن المهندسة هناء الرملي كا

Similar Posts