اخبار صناعية

الخرطوم ترجىء اغلاق خط انابيب نفط جنوب السودان

اعلنت وزارة الخارجية الاثيوبية الجمعة ان الحكومة السودانية قررت ارجأ موعد اغلاق خط الانابيب الذي ينقل نفط جنوب السودان الى موانئ التصدير في الشمال.
وقالت الوزارة في بيان ان “الحكومة السودانية وافقت على ان ترجئ لاسبوعين على الاقل الموعد النهائي لتنفيذ قرارها القاضي باغلاق خطوط الانابيب التي تنقل نفط جنوب السودان لتصديره انطلاقا من ميناء بورت سودان”.
وصدر الاعلان الاثيوبي غداة الزيارة التي قام بها للخرطوم وزير الخارجية الاثيوبي تادروس ادهانون جبريوس الذي تترأس بلاده المنظمة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايغاد).
ورافق الوزير الاثيوبي في زيارته للخرطوم الرئيس السابق لجنوب افريقيا ثابو مبيكي الذي يتولى منصب الوسيط الرئيسي للاتحاد الافريقي لحل الخلاف بين السودانين.
وكانت الخرطوم حددت السابع من آب/اغسطس موعدا نهائيا لاغلاق خط الانابيب بعدما ادلى الرئيس السوداني عمر البشير بتصريحات اتهم فيها جوبا بدعم المتمردين في بلاده.
وبحسب البيان الاثيوبي فان مبعوثا صينيا خاصا هو جونغ جيانهوا التقى ايضا البشير وعرض عليه تمديد مهلة الاغلاق لخمسة عشر يوما من اجل ايجاد حل “للتوترات” بين السودانين سواء حول مسألة نقل النفط او مسألة الامن والحدود.
والصين احد ابرز المستثمرين في قطاع النفط في جنوب السودان.
وجنوب السودان دولة لا تطل على اي بحر مفتوح وطريقها الوحيد لتصدير نفطها هو نقله عبر الانابيب الى موانئ السودان في الشمال.
من جانبها نقلت وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) عن البشير تاكيده خلال لقائه الموفدين الافريقيين “حرص السودان على إقامة علاقات جيدة مع دولة الجنوب وتحقيق السلام والاستقرار بين البلدين عبر تنفيذ اتفاقيات التعاون المشترك الموقعة بين البلدين”.
ونقلت سونا عن مبيكي قوله انه بحث مع البشير “قضية المنطقة منزوعة السلاح بين السودان ودولة جنوب السودان ودعم جوبا للحركات المسلحة والجبهة الثورية واللتين وضعت الالية الافريقية لهما لجنتان لحلهما”.
وأضاف مبيكي انه “سيطرح هذه القضايا على رئيس (جنوب السودان) سلفا كير لمعرفة كيفية التعامل مع هذه القضايا في ضوء العمل الجاري الآن حول الحدود منزوعة السلاح وحول دعم الحركات المسلحة حتى تستمر الدولتان في التعاون حول تنفيذ كافة الاتفاقيات”.
وتابع المسؤول الافريقي بحسب ما نقلت عنه سونا ان “اللجنة المعنية بالمنطقة الآمنة منزوعة السلاح ستكون في الحدود وفي المناطق المتأثرة تحديدا خلال يومين لبداية عملها، وأن لجنة التحقيق حول دعم حكومة الجنوب للمتمردين هي الآن في الخرطوم وستذهب غدا (السبت) إلى جوبا”.

Similar Posts