اخبار معلوماتية

السلوك الصحفي والأدوات للتحقق من الأخبار لتفادي نشر الأخبار المغلوطة والأخبار المضللة

 
تختم نايلة الصليبي في “ديجيتال” مونت كارلو الدولية الحوار مع داوود إبراهيم، أستاذ محاضر في مجال الصحافة الاستقصائية والإعلام الجديد، للتطرق إلى سلوك الصحفي والأدوات التي توفرها التكنولوجيا لمساعدته على التحقق من الأخبار والصور وأيضا الفيديوهات المفبركة “الديب فيك” قبل نشرها. تذكر المهندسة هناء الرملي، الخبيرة الاستشارية في مجال ثقافة استخدام الإنترنت المجتمعي، ببعض أساليب الحوار مع الأطفال لرفع مستوى الوعي لاستخدام التكنولوجيا الرقمية بإيجابية. تعريف بمشروع إعلامي رقمي ناشئ  “خالف تَعرِف” من راديو سوريات. 
 
إعلان
 
الىسلوك الصحفي والأدوات للتحقق من الأخبارقبل نشرها
 
بدأت نايلة الصليبي في حلقة سابقة من “ديجيتال”   حوارا مع  داوود إبراهيم، أستاذ محاضر في مجال الصحافة الاستقصائية والإعلام الجديد و”الموبايل جورناليزم”؛ حول الممارسات الصحفية البعيدة عن أخلاقيات المهنة في زمن جائحة كورونا المستجدّ. وما هي الأسباب وراء تعاطي بعض الصحافيين مع هذه الأخبار بعدم مسؤولية، خاصة مع بروز ظاهرة نقل الأخبار عن المنصات الاجتماعية دون التحقق منها؛ ما يؤدي إلى نشر الأخبار المضللة والأخبار المغلوطة.
 
تطرق داوود إبراهيم في الجزء الثاني من اللقاء إلى مسؤولية الصحفي الأخلاقية في منشوراته على المنصات الاجتماعية ومشكلة الشخصنة التي يعاني منها البعض. وبالتالي مسؤولية المؤسسات الإعلامية في توجيه صحافييها في استخدامهم للمنصات الإجتماعية. ويقترح بعض الخطوات لمعالجة الخلل في تعاطي بعض الصحافيين مع هذه الأخبار بعدم مسؤولية. كما ذكرّ ببعض أسس العمل الصحفي التي يجب أن نعيها كصحافيين في مواجهة الأخبار المضللة.
 
في الختام  يتطرق إلى مسؤولية المؤسسات الإعلامية تجاه نشر صحافييها الأخبار المغلوطة، والسلوك المهني الذي  يجب أن يكتَسِبَهُ الصحفي للتعامل مع الأخبار. بالإضافة إلى أبرز الأدوات التي توفرها التكنولوجيا للمساعدة على التحقق  من الأخبار والصور وأيضا الفيديوهات المفبركة الديب فيك قبل نشرها، لتفادي نشر الأخبار المغلوطة والأخبار المضللة .
 

Similar Posts