اخبار صناعية

الصناعة تنتظر خفض سعر الغاز الطبيعى لـ3 دولارات بدلا من 4.5

ما تزال الشركات تنتظر قرار الجهات المعنية بخفض سعر الغاز الطبيعي بما يتناسب مع الأسعار العالمية التي تتراوح من 1.8 إلى 2 دولار لكل مليون وحدة حرارية، في حين تشتريها الشركات المصرية في مختلف القطاعات بـ4.5 دولار.
لا شك أن خفض سعر الغاز لـ3  دولارات أو 3.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانيا، أمر ليس بالسهل الهين على قطاع البترول فبحسب ما يتردد فإن النزول بالسعر إلي 3 دولارات، قد يكلف قطاع البترول خسائر، في حين أن القطاع  يمثل جزءا كبيرا من الاقتصاد الوطني وهو أكبر قطاع تلقى استثمار أجنبي مباشر من الخارج.

Similar Posts