تنمية عمل المرأة

 المؤشرات الرئيسية لمشارآة المرأة في سوق العمل

سجلت الدول العربية اتجاها تصاعدياً في مجال مشارآة المرأة في القوى العاملة خلال الفترة 1980-2000 ،إذ ارتفع
بحوالي 43 في المائة ومتوسط نسبة الإناث من القوى (2 (آل من متوسط نسبة مشارآة الإناث في النشاط الاقتصادي
بحوالي 25 في المائة. وقد تفاوتت نسب نمو مشارآة المرأة في القوى العاملة فيما بين الدول العربية بشكل (3 (العاملة
آبير، مع إحراز مجموعة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أعلى نسبة ارتفاع في آل من مشارآة الإناث في
النشاط الاقتصادي ونسبة الإناث من مجمل القوى العاملة بين عامي 1980 و2000 ،آما يوضح الشكلان (1 (و(2 .(
فقد ارتفع متوسط آل من هاتين النسبتين في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمعدل الضعف والنصف، الأمر
الذي قد يعود إلى تدني هاتين النسبتين في عام 1980 مقارنة مع الدول العربية الأخرى، بالإضافة إلى عوامل أخرى
أبرزها التقدم الذي تم إحرازه في مجال تعليم الإناث في آافة المراحل التعليمية في هذه الدول. وبالنسبة للدول الأخرى،
فقد سجل الأردن أعلى نسبة ارتفاع في آل من مشارآة الإناث في النشاط الاقتصادي ونسبة الإناث من مجمل القوى
العاملة، إذ بلغت نسبة الارتفاع نحو 90 في المائة و62 في المائة على التوالي، وتلي ذلك الجزائر حيث ارتفعت هاتان
النسبتان بنحو 63 في المائة و34 في المائة على التوالي، ولبنان حيث ارتفعت هاتان النسبتان بنحو 51 في المائة
و30 في المائة على التوالي. وقد تراجعت هاتان النسبتان في موريتانيا، في حين تراجعت نسبة مشارآة الإناث في
النشاط الاقتصادي في الصومال خلال العامين المذآورين، بينما ارتفعت نسبة الإناث من مجمل القوى العاملة ارتفاعاً
طفيفاً. أما في اليمن، فقد ارتفعت نسبة مشارآة الإناث في النشاط الاقتصادي بين عامي 1980 و2000 بنحو 10 في
المائة في حين تراجعت نسبة الإناث من مجمل القوى العاملة بنحو 11 في المائة.
 

Similar Posts