اخبار معلوماتية

المنطقة العربية على موعد مع كسوف الشمس

.جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بمصر، قال في بيان سابق، إن ظاهرة الكسوف تفيد في ضبط الحسابات الفلكية بالنسبة للشهور العربية والتأكيد على دقة مواعيد بداية الشهر الهجري ونهايته.
تشهد دولة الإمارات والمنطقة العربية، الأحد 21 يونيو (حزيران) الجاري، كسوفا جزئيا للشمس بنسبة 86%، وسيستغرق ساعتين و57 دقيقة و17 ثانية، فيما يكون كسوفا حلقيا في السودان واليمن وسلطنة عمان.
حذر المدير التنفيذي لمجموعة دبي للفلك حسن أحمد الحريري، من النظر إلى الشمس في حالات الكسوف بدون استخدام نظارات ومرشحات خاصة، ، لما فيه من خطر على العين
من جانبه، قال المهندس محمد شوكت عودة، مدير مركز الفلك الدولي بالإمارات، إن “كسوف الشمس سيكون في 21 يونيو/حزيران، وهو كسوف حلقي سيتم مشاهدته في كل من سلطنة عمان واليمن والسودان، في حين سيشاهد ككسوف جزئي من باقي الدول العربية”.
أما د.جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بمصر، قال في بيان سابق، إن ظاهرة الكسوف تفيد في ضبط الحسابات الفلكية بالنسبة للشهور العربية والتأكيد على دقة مواعيد بداية الشهر الهجري ونهايته.
وفي السياق عينه، تفيد في دراسة الانبعاثات الشمسية التي تخرج من ضوء الشمس وتحديد الأشعة الضارة والمفيدة، كما أنها تساعد في عمل أطلس شمسي لتحديد أفضل الأماكن لإنشاء مشروعات الطاقة الشمسية.
 

Similar Posts