اخبار معلوماتية

بلجيكا تستعين بنظام التتبع عبر الهاتف المحمول للحد من ازدحام الشاطئ

 وضعت بلجيكا نظامًا جديدًا لتتبع الهواتف المحمولة للحد من ازدحام المنتجعات والشواطئ الساحلية التى تفتح رسميًا لموسم الصيف بداية من اليوم السبت، حيث تشعر السلطات الصحية فى جميع أنحاء أوروبا بالقلق من احتمال تدفق الجماهير إلى الشواطئ المحلية والمخاطر بانتشار الفيروس التاجى، مثل ما حدث في منتجع بورنماوث الإنجليزي.وبحسب موقع TOI الهندى، فلا تسعى المدن الساحلية فى بلجيكا إلى منع السياح من القدوم، لكنها تريد منهم استخدام الحس السليم، مثل إعادة التوجيه إلى مكان أقل ازدحامًا أو اختيار التسوق فى وقت لاحق، وستكتشف المناطق العشر على طول الساحل الهواتف المحمولة على الشواطئ والسدود والواجهات البحرية القريبة وتعرض المعلومات الحية على موقع ويب، مع رموز من اللون الأخضر الداكن للهدوء إلى البرتقالى للمشغولين للغاية.وسيشير 130 مستشعرًا إضافيًا فى المدن إلى الأماكن المزدحمة التى قد يرغبون فى تجنبها، ويأمل الموقع أيضًا فى إعطاء إشارة إلى مدى احتمالية أن تكون المنتجعات مشغولة فى الأيام القادمة، كما وضعت بلدة Knokke-Heist علامات شاطئية للإشارة إلى 3 صناديق مربعة (32 قدمًا مربعة).وقال انتونى ويتسيلى عضو مجلس المدينة للسياحة لرويترز: “طبقنا ما نسميه” فقاعات الشاطئ “حيث يمكن لعائلة أو أصدقاء أن يكونوا معا بطريقة آمنة وتصور المسافة التى يجب أن يكونوا عليها من بعضهم البعض”، فيما يحظر السباحة فى البحر قبالة بلجيكا حتى الموسم، عندما يقوم رجال الإنقاذ بدوريات، وقد أدى جائحة COVID-19 إلى تأخير بدء الموسم من مايو إلى السبت، ويستمر حتى منتصف سبتمبر.

Similar Posts