اخبار صناعية

تعرف على أشهر القلاع الصناعية العملاقة من الإسكندرية إلى أسوان

سلط الإعلامى عمرو أديب، فى برنامجه “الحكاية”، الضوء على عدد من المناطق الصناعية الجديدة، كمدينة السادات بمحافظة المنوفية التى تقع على مساحة 72 فدان، تم الانتهاء فعليا من إنشاء 296 مصنع بها، وتسلم بعض الملاك مصانعهم الجديدة وبدأوا فى تجهيزها، حتى أصبح هناك إنتاجا من 30 مصنعا منهم.
واحتفى أصحاب المصانع بشكل كبير بما تسلموه من مصانع مؤهلة للإنتاج لسوق العمل، حيث يقول صاحب مصنع لـ”محطات الخرسانة الجاهزة”، إنه كان يعانى من عدم وجود مكان ينتج به، لكن مدينة بورسعيد الصناعية وفرت له المكان.
وفى أقصى شمال مصر بمحافظة الإسكندرية، يستمر العمل على مدار الـ24 ساعة للانتهاء من مجمع مرغم، على مساحة 20.5 فدان ويضم 204 وحدة صناعية، ويقول أحد العاملين بالمشروع، إن الأعمال فى المجمع بدأت فى 15 يوليو 2018، لإنشاء مبانى خدمية وبنك ومنفذ بيع ومسجد.
وبالانتقال إلى قلعة صناعة المنسوجات فى مصر بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، نجد أن الأعمال تتم على قدم وساق للانتهاء من المنطقة الصناعية على مساحة 9 أفدنة، لتضم 663 مصنعا وتوفير كافة الإمكانيات لعودة صناعة الغزل والنسيج لسابق عهدها
ورصدت كاميرا البرنامج، الأعمال الإنشائية فى المناطق الصناعية بصعيد مصر، الذى كان يعانى من الإهمال لفترات طويلة، حيث يتم إنشاء أول مدينة صناعية متوسطة فى محافظة أسوان “مجمع صناعى الجنينة والشباك” على مساحة 57 فدان بعدد 308 وحدة صناعية ليخدم شباب المحافظة ويوفر لهم كثيرا من فرص العمل، كما سلط “أديب” الضوء على المجمع الصناعى بالبغدادى فى محافظة الأقصر، على مساحة 49 فدان بطاقة 240 مصنعا، وأيضا المدينة الصناعية بالغردقة على مساحة 40 فدان بعدد 222 مصنعا، ليحدث طفرة فى تشغيل العمالة بين شباب الصعيد.
أما محافظة سوهاج التى كانت تعانى من إهمال شديد فى الفترات السابقة، فتشهد طفرة حاليا فى الصناعة، حيث يتم إنشاء مدينة صناعية متوسطة بمدينة غرب جرجا، على مساحة 72 فدان بعدد 206 وحدة صناعية لتوفير فرص عمل لشبابها، وبالانتقال إلى أسيوط، فنجد إنشاء المدينة الصناعية على مساحة 73 فدان بطاقة 292 وحدة صناعية، أما محافظة المنيا فالمنطقة الصناعية “المطاهرة” على مساحة 18 فدانا بعدد 78 وحدة صناعية، بتنفيذ من شركات مصرية وإشراف من مهندسين ومهندسات شباب.
وتحظى محافظة بنى سويف بالمدينة الصناعية على مساحة 65 فدانا، بعدد 266 وحدة صناعية، ورغم المعوقات التى واجهت إنشاء المنطقة الصناعية فى البداية بسبب التربة شديدة التماسك، إلا أن روح الإصرار وعزيمة العاملين والمهندسين ذللت كافة تلك المصاعب لتستمر الأعمال الإنشائية لتقديمها للمواطنين من أجل الإنتاج.
وفيما يتعلق بمدينة دمياط للأثاث، فهى على وشك الانتهاء من الإنشاء على مساحة 331 فدانا، وتحتوى على 1375 وحدة صناعية، لتكون مدينة رائدة فى صناعة الأثاث فى مصر، إضافة إلى المركز التكنولوجى الذى يوفر تقنيات مختلفة.

Similar Posts