اخبار معلوماتية

تيك توك تعقد شراكات مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف

تيك توك تعقد شراكات مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف
 

 
 
المنصة تبرعت بـ250 مليون دولار لدعم العاملين بالقطاع الطبى والمعلمين
تعقد منصة تيك توك الرائدة فى بث مقاطع الفيديو عالميا، شراكات مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف لمحاربة كوفيد-19 وتعزيز الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس والتوعية بطرق الوقاية والحماية للفرد والمجتمع.
وتبرعت المنصة فى إطار مسئوليتها المجتمعية عالمياً، بنحو 250 مليون دولار لدعم العاملين فى القطاع الطبى والمعلمين والمجتمعات المحلية المتضررة من الأزمة.
قال هانى كامل مدير عمليات المحتوى فى «تيك توك» بشمال أفريقيا، إنَّ «تيك توك» اتخذت خطوات لمساعدة المستخدمين على البقاء فى أمان، من خلال نشر المعلومات الموثقة التى يحتاجونها لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
وأضاف فى حوار لـ«البورصة»، أنه عبر شراكات «تيك توك» مع المنظمات المختلفة ومن ضمنها منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، ساهم التطبيق فى تعزيز الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس والتوعية به وطرق الوقاية والحماية للفرد والمجتمع.
وتابع: «تقدم الصفحة معلومات موثقة عن الفيروس بما فى ذلك إجابات للأسئلة، ونصائح ودحض الشائعات».
وأطلقت منصة «تيك توك» العديد من التحديات، من ضمنها تحدى «#معاً_ضد_الكورونا»، وشارك فيه مشاهير الشخصيات فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجاء التحدى متوافقاً مع إرشادات منظمات الصحة العالمية التى تشجع على العادات التى يجب اتباعها للحماية من الفيروس، وأبسطها غسل اليدين. وحصل التحدى على 603 ملايين مشاهدة حول العالم.
ولفت «كامل» إلى أن منصة «تيك توك» تشجع المستخدمين على مشاركة وصفاتهم الرمضانية على التطبيق من خلال هاشتاج #cookfromhome، بداية من 10 مايو الحالى. وللمساهمة بشكل أكبر، تتبرع منصة «تيك توك» لكل فيديو يتم نشره من قبل المستخدمين فى الهاشتاج، بحد أقصى للتبرعات 300 ألف جنيه.
وسيتم إرسال هذه التبرعات إلى الفئات الأكثر احتياجاً بالتعاون مع بنك الطعام المصرى فى صورة كراتين «إفطار صائم».
التعاون مع «روتانا» و«العدل جروب» و«إم بى سى» لعرض كواليس دراما رمضان
أضاف أن «تيك توك» تعاونت أيضاً مع العديد من الشركات والكيانات الإعلامية الرائدة من ضمنها «روتانا»، و«العدل جروب»، و«سينرجى»، و«ام بى سى».
وهذا التعاون بهدف عرض فيديوهات ومقاطع لكواليس المسلسلات والدراما الرمضانية ومنها مسلسل الاختيار، والنهاية، وفرصة ثانية، والفتوة، وغيرها لرفع الروح المعنوية فى هذه الأوقات الصعبة. فبسبب الإجراءات الصارمة للحفاظ على التباعد الاجتماعى، أصبح الجميع يعتمد بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعى، لذا تقع مسئولية ضخمة على عاتق هذه المنصات كونها تجذب عدداً هائلاً من المستخدمين من جميع أنحاء العالم.
وأوضح أن المنصة تبحث باستمرار عن شركاء جدد وتحديات جديدة لتقديم أفضل تجربة ومحتوى للمستخدمين. كما أنها بصدد توسيع شبكتها عبر شراكات مع المنظمات غير الحكومية والهيئات الحكومية على حد سواء، بهدف توسيع خدماتها لمساعدة المجتمعات، خصوصاً خلال الوضع الحالى الذى يمر به العالم.
قال كامل، إن «تيك توك» حريصة على العمل مع المشاهير والشخصيات المؤثرة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمواجهة الوباء ونشر الوعى لأنهم يؤثرون بشكل كبير على جماهيرهم الضخمة.
وأطلقت المنصة مؤخراً أكاديمية «TikTok Creators Academy» فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمساعدة منشئى المحتوى على تصميم ونشر المحتوى على «تيك توك».
وتتيح الأكاديمية، الفرصة للعديد من العلامات التجارية ومنشئى المحتوى والجامعات والناشرين وورش العمل لتعليم صناع المحتوى كيفية تطوير وإنشاء محتوى جذاب ومتميز على «تيك توك».
وتسعى المنصة، للتوسع فى محتواها وإرضاء المواهب المتنوعة.. فالفيديوهات القصيرة وسيلة جيدة للتعلّم والتواصل.كما أن الأغلبية يفضلون مشاهدة الفيديوهات القصيرة عوضاً عن قراءة المقالات.
وأصبحت «تيك توك» منصة مناسبة لمشاركة محتوى تعليمى صغير الحجم، والمنصة لديها شراكات محلية فى عدة مبادرات تساهم فى تقديم أفضل تجربة ومحتوى للمستخدمين، من ضمنها شراكة مع وزارة الهجرة المصرية، التى تعاونت معها المنصة لإطلاق تحدى #مفيش_ذي_مصر الذى حصد أكثر من 21.5 مليون مشاهدة.
وأبرمت تيك توك شراكة أخرى مع النادى الأهلى لإطلاق تحدى #الأهلى_حياتنا، الذى حصد 51.7 مليون مشاهدة، وتطمح المنصة للمزيد من الشراكات والتعاونات.
ولفت إلى ضرورة بذل القطاع الخاص مزيداً من الجهود خلال الفترة الحالية لتزويد المستخدمين بمعلومات دقيقة حول طرق الوقاية من فيروس كورونا، ودعم الجيش الأبيض القائم على حمايتنا من تفشى الفيروس.
وشدد كامل، على أهمية المساهمة فى تجهيز أنظمة الرعاية الصحية العالمية وتوفير احتياجات القطاع الطبى من معدات وأجهزة لدعم المرضى والمصابين.
وأوضح أن «تيك توك» تبرعت فى إطار مسؤليتها المجتمعية عالميًا بنحو 250 مليون دولار لدعم العاملين فى القطاع الطبى والمعلمين والمجتمعات المحلية المتضررة من الأزمة الحالية العالمية. كما تلتزم بمساعدة المنظمات غير الحكومية والمنظمات الموثوقة لإيصال المعلومات الصحيحة والموثوقة لمجتمعاتها عبر تخصيص 25 مليون دولار للإعلانات و100 مليون دولار فى أرصدة الإعلانات دعماً للشركات.
ولفت إلى أن «تيك توك» تتعاون مع بنك الطعام المصرى، لتوفير كراتين إفطار صائم لدعم العمالة اليومية والعائلات المتضررة من التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس الكورونا.
أضاف أن المنصة حريصة على أن تكون جهودها فى مجال المسئولية الاجتماعية متناسبة مع تأثيرها على المجتمعات.
ويعد التحدى الحقيقى هو التطور السريع الذى يشهده العالم بشكل عام وفى هذا القطاع على وجه الخصوص.
ويمكن للتغير المستمر فى النظام البيئى أن يمثل تحدياً فى بعض الأحيان على تطبيق سياسات ذات صلة وفعالة طوال الوقت. و«تيك توك» ملتزمة بالاستجابة لمواجهة هذا التغير وبمسئولية كبيرة للتأكد من أن لديها تأثيراً إيجابياً على مجتمعاتها.

Similar Posts