اخبار صناعية

خبراء بترول يطالبون بخفض أسعار الغاز للمصانع لإنعاش وتحسين الدورة الاقتصادية للصناعة

 قال خبير الغاز المهندس عمر الكومي، إن خفض أسعار الغاز الطبيعى الموجه للصناعة، أمر ضرورى حتى يستطيع المنتج المصرى المنافسة فى الأسواق العالمية، لافتا أن السعر العادل لأسعار الغاز ما بين 3 إلى 3.5 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، قائلا “إن هذا السعر يرضى كافة الأطراف.
 
وأشار خبير الغاز، إلى أن خفض تكاليف الانتاج المرتفعة للصناعة المصرية يكون عن طريق خفض أسعار الغاز الطبيعى الموجه لها لأن الغاز الطبيعى عنصر رئيس من عناصر تكلفة الانتاج وعند خفضه سينعكس إيجابيا على الصناعة الوطنية.
 
وأوضح المهندس عمر الكومي، أن خفض أسعار الغاز للمصانع يعزز المنافسة ويوفر فرص عمل العمالة وينعكس على الانتاج ويعمل على إنعاش وتحسين الدورة الاقتصادية للصناعة، لأن كل الصناعات تعتمد على الغاز الطبيعى كما أنه يعمل على زيادة الصادرة والمنافسة خارجيا فى الأسواق العالمية.

Similar Posts