اخبار معلوماتية

سبيس إكس تستعد لنقل الرواد لمحطة الفضاء الدولية يوم 27 مايو

 كشفت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، أن اثنين من رواد فضاء الوكالة يستعدان لركوب تاكسي الفضاء الجديد من سبيس إكس في مهمة من المقرر أن تستمر لأكثر من شهر، بدلاً من أسبوع، لمساعدة الطاقم الموجود على متن محطة الفضاء الدولية.وبحسب موقع TOI الهندى، فمن المقرر إطلاق رائدا الفضاء يوم 27 مايو من مركز كنيدي للفضاء في فلوريدا ليصلا إلى محطة الفضاء الدولية في اليوم التالي، وتمثل المهمة، وهي أول سفينة تحمل البشر لـ SpaceX، اختبار مهم للشركة قبل أن تتمكن وكالة ناسا من التصديق على كبسولة Crew Dragon الخاصة بها للرحلات الجوية المنتظمة.ومن المقرر أن يكون قدامى رواد الفضاء بوب بهنكن ودوج هيرلي أول رواد فضاء يتم إطلاقهم من الأراضي الأمريكية منذ إنهاء برنامج المكوك في عام 2011، ويسمح تمديد المهمة لهورلي وبهنكن بالمساعدة في تبديل بطاريات المحطة، وهي مهمة تتطلب السير في الفضاء الخارجي المقيم الحالي للولايات المتحدة في محطة الفضاء الدولي، حيث أن كريس كاسيدي، لا يمكنه أن يفعل ذلك وحده.وقد تبنى رائدا الفضاء تمديد المهمة، حيث قال هيرلي إنها يمكن أن تستمر في أي مكان من شهر إلى أربعة أشهر، فيما قال بهنكن: “أعتقد أنه في فصل الصيف، ونأمل أن يكون موعده في 27 مايو، سنقضي وقتًا جيدًا حتى يتمكن ابني من متابعة المهمة عن كثب أكثر مما لو كان في المدرسة”.وقد مُنحت SpaceX وBoeing Co ما مجموعه 7 مليارات دولار لبناء أنظمة نقل منفصلة للطاقم في إطار برنامج الطاقم التجاري، وذلك في إطار حملة ناسا الرائدة لاستخدام القطاع الخاص في مهام محطة الفضاء الدولية، وكبح اعتمادها على صاروخ Soyuz الروسي.وقال مدير ناسا جيم بريدنستين “نحن ندعم المحطة حاليا بالحد الأدنى، وبدون وجود Behnken وHurley، من المحتمل أن نرجئ مثل هذه العملية حتى يتوفر أفراد طاقم ناسا الإضافيين”، وقال كيرك شيرمان، مدير برنامج محطة الفضاء الدولية إن الوكالة تبني على طول مهمة هيرلي وبهنكن حول مدى سرعة سبيس إكس في إنهاء الاستعدادات في كبسولتها التالية

Similar Posts