اخبار معلوماتية

شركة يابانية تطور تقنية ذكاء اصطناعى لضمان غسل الأيدي للوقاية من كورونا

طورت شركة يابانية تقنية جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لضمان أن العاملين في مجال الرعاية الصحية، 
 
والفنادق، والصناعات الغذائية ينظفون أيديهم بشكل صحيح، ووفقا للشركة، فإن التقنية يمكنها التعرف على حركات 
 
اليد المعقدة كما يمكنها اكتشاف عدم استخدام الأشخاص للصابون.
 
وبحسب موقع japantimes الياباني، فقد طورت هذه التقنية في الأساس قبل انتشار كورونا، حيث كانت 
 
تستهدف الشركات اليابانية التي تطبق أنظمة نظافة شديدة الصرامة، فهي تعتمد فى الأساس على تقنية أخرى لمراقبة 
 
الجريمة يمكنها الكشف عن حركات الجسم المشبوهة.
 
وقال Genta Suzuki الباحث الأول في الشركة:”إن مسؤولي صناعة الأغذية والمشاركين في الأعمال المتعلقة 
 
بفيروس كورونا ممن رأوا التقنية أبدوا حرصًا على استخدامها، وقد سألنا بعضهم عن السعر، مضيفا أن الشركة لم 
 
تقرر رسميًا بعد هل ستطلق تقنيتها في الأسواق.
فيما يمكن لتقنية الذكاء الاصطناعي التحقق مما إذا كان الأشخاص يقومون بعملية غسل اليدين بالطريقة المقررة من 
 
وزارة الصحة اليابانية المكونة من ست خطوات، التي تتماشى مع الإرشادات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، 
 
والتي تطلب من الناس تنظيف راحتي اليدين، وغسل الإبهامين، وما بين الأصابع، وما حول المعصمين، وفرك 
 
الأظافر.
وقال الباحث أن تقنية الذكاء الاصطناعي لا يمكنها التعرف على الأشخاص من أيديهم، ولكن يمكن أن تقترن بتقنية 
 
التعرف على الهوية حتى تتمكن الشركات من تتبع عادات التنظيف الخاصة بالموظفين.
المصدر اليوم السابع

Similar Posts