اخبار صناعية

«صندوق النقد»: مباحثات القرض تتقدم.. و«صالح»:«ضريبة المبيعات» خطوة لإتمامه

قال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، جيرى رايس، إن الصندوق يحقق تقدماً طيباً في محادثاته الفنية مع السلطات المصرية حول القرض، ويتطلع إلى حل المسائل التقنية المتبقية التي ستساعده في إنهاء المفاوضات بنجاح. وأضاف في تصريحات بثتها وكالات الأنباء، الخميس: «نتلقى البيانات والمعلومات طوال الوقت من السلطات المصرية، وهناك تقدم جيد على هذا الصعيد».

من جانبه، حذر الدكتور فخري الفقي، مساعد المدير التنفيذي السابق للصندوق، من الأثر السلبي على الوضع الاقتصادي حال تأخر التوقيع على قرض الصندوق، مشددًا على أهمية التوقيع قبل بداية العام المالي في يوليو، وإلا سيتأخر إنهاء الملف عامًا كاملا، ما يعرض مصر لخطر الإفلاس.

وقال «الفقي»، لـ«المصري اليوم»، إنه في ظل تراجع الاقتصاد، الذي ظهرت مؤشراته من خلال انخفاض معدل الإنفاق السياحي وتراجع الاستثمار الأجنبي، لا يمكن الاستمرار فترة طويلة بهذا الوضع، مشيرًا إلى أن هناك مؤشرات إيجابية تتعلق بزيادة تحويلات المصريين، لكنها ليست مستحقة للدولة.
وأوضح أن هناك تخوفات لدى الصندوق من عدم قدرة الدولة على تطبيق نظام الكروت الذكية لمنظومة الوقود. موضحًا أن التطبيق سيساهم في توفير نحو 20 مليار دولار، منوها بأنه رغم زيادة الاحتياطي بنحو 16 مليار دولار، فإن القسط الثاني للديون الخارجية، التي تصل إلى 42 مليار دولار، سيتم دفعه في يوليو المقبل بواقع 1.4 مليار دولار.

من جانبه، قال حاتم صالح، وزير التجارة والصناعة، إن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي تسير في طريقها بعد أن تعطلت بعض الوقت، بسبب الحالة السياسية السائدة في الشارع المصري، مشيرًا إلى أن هناك قانونًا مقدماً لمجلس الشورى بشأن ضريبة المبيعات، وعند اعتماده سيشكل خطوة متقدمة في المباحثات مع الصندوق، متوقعًا أن يتم التوقيع بالأحرف الأولى على القرض المتفاوض عليه الشهر المقبل.

وأضاف «صالح»، في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، حول مدى إمكانية استجابة الحكومة لمتطلبات الصندوق، أن الصندوق لا يفرض شروطًا ولا متطلبات، وأنه توقف عن هذه النوعية من الضغوط منذ سنوات، عندما اكتشف أنها تؤدي إلى مشكلات اجتماعية كبيرة.

Similar Posts