اخبار معلوماتية

طائرات من دون طيار إلى طلاء مضاد للبكتيريا لمواجهة جائحة كورونا المستجد

طائرات من دون طيار إلى طلاء مضاد للبكتيريا لمواجهة جائحة كورونا المستجد
دفعت جائحة كورونا المستجدّ المؤسسات والأفراد والحكومات في كل أنحاء العالم لاستثمار الأموال لإنتاج التقنيات والتطبيقات لمساعدة الباحثين والأطباء والحكومات على وقف انتشار الوباء. ويسخر العالم كل التقنيات لإيجاد الحلول  لمواجهة جائحة كورونا المستجدّ. بعضٌ من هذه الحلول تنقلها نايلة الصليبي .
كل التقنيات تُسَخَر من تقنية “البلوك شين”، “الذكاء الاصطناعي”، وغيرها من التقنيات، لإيجاد الحلول لكي لا يواجه العالم مرة أخرى جائحات مماثلة وتداعياتها الصحية البشرية والاقتصادية.
 
توصل الباحثون في جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا إلى تطوير أسرع جهاز محمول للكشف عن فيروس كورونا المستجد يقدم نتائج تشخيصية في 40 دقيقة وهي تقنية تستخدم علم الموائع  من خلال رقائق صغيرة Microfluidic Chip Technology .
من التقنيات الأخرى التي سخرت لمكافحة الجائحة دمج التشخيص الصحي في برمجيات الكاميرات في الطائرات  من دون طيار من شركة dranganfly  الكندية  لمراقبة الأشخاص الذين يعانون من حالات معدية وتنفسية والكشف عنها عن بعد للمساعدة في وقف انتشار المرض.من خلال مراقبة درجات الحرارة والقلب ومعدلات التنفس. بالإضافة إلى الكشف عن الأشخاص الذين يعطسون ويسعلون في الحشود والتجمعات.طورت هذه التقنية ضمن إطار جمع البيانات في مشروع Vital Intelligence Project للأمن السيبراني التي تؤمن المنصة والبنى التحتية لرصد بيانات الصحة وأمراض الجهاز التنفسي، بالتعاون بين جامعة جنوب أستراليا   بإشراف الباحث العراقي الدكتورعلي الناجي ومجموعة Science and Technology Group، التابعة لوزارة الدفاع الأسترالية.
في فرنسا قام قسم الإنعاش في مستشفى Pitié-Salpêtrière في باريس باختبار استخدام الروبوت Pepper لإتاحة الزيارات بالرغم من الحجر الصحي  وذلك بإتاحة الاتصالات المرئية و المسموعة عن بعد لعائلات المرضى للمساعدة على الحفاظ على الرابط الأسري خلال مرحلة الاستشفاء الطويلة لمرضى فيروس كورونا المستجدّ. كذلك تم استخدام أنواع مختلفة من الروبوتات المخصصة لمهام خاصة  في المستشفى.
 
 سبق هذا الإستخدام الفرنسي افتتاح السلطات الصينية في ووهان، أوائل مارس 2020 ، خدمة مستشفى ممكنّنة بالكامل. في محاولة للحد من انتشار الفيروس و حماية  الأطباء والمرضات و الممرضين  الصحيين.و كانت تساعد هذه الروبوتات بتقديم الغذاء والدواء للمرضى، وايضا كانت مجهزة لأخذ القياسات الحيوية  مثل درجة الحرارة والقلب ومعدلات التنفس.
 
كذلك في الولايات المتحدة أتاحت شركة  بوسطن دايناميكس استخدام الروبوت الكلب spot  في مستشفى Bringham and Women’s Hospital  في بوسطن الروبوت Spot مزود بالكمبيوتر اللوحي الأيباد وجهاز إرسال لاسلكي لتوجيه المرضى الذين يحملون أعراض فيروس كورونا المستجدّ ما يساعد على حماية العاملين في مجال الرعاية الصحية دون التعرض لفيروس COVID-19.يعمل مهندسو   بوسطن دايناميكس على تطوير هذا الروبوت ليقوم بقياس درجة حرارة الجسم البشري، معدلات التنفس ،قياس النبض و قياس درجة إشباع الدم بالأوكسجين.
دائما في الولايات المتحدة طورت شركة Verizon  محرك بحث مخصص للبيانات الضخمة Big Data لفيروس كورونا المستجدّ. CORD-19 Search لتسهيل عمل الباحثين للعثور على معلومات والبيانات الضخمة في العدد الهائل من المقالات العلمية المنشورة حول فيروسCOVID-19 أو SARS-CoV-2. يستند محرك البحث هذا على برنامج المعالجة Vespa المفتوح المصدر لمعالجة البيانات الضخمة، الذي يجمع بين النص والبحوث المنظمة التي تتيح البحث من خلال التشابه الدلالي sematique عبر نموذج SciBERT-NLI. وهو نموذج لغة لجمع البياناتdata mining بخوارزميات مدربة للبحث بفعالية عن النص العلمي.
هذا وقد بدأ مطار هونغ كونغ نهاية شهر ابريل 2020 استخدام جهاز كغرفة مغلقة لتعقيم كامل للجسم “CLeanTech’ مخصصة في البداية لموظفي المطار. تتطلب عملية التعقيم 40 ثانية. وقبل دخول غرفة التعقيم هذه تفحص حرارة الموظف. الجهاز مزود بطلاء مضاد للميكروبات يقتل عن بعد الفيروسات والبكتيريا على جسم الإنسان والملابس وتستخدم غرفة التعقيم هذه تقنيات photocatalyst – التحفيز لضوئي والإبر المتناهية الصغر nano needles  تستخدم غرفة التعقيم هذه تقنية العزل بالضغط السلبي لمنع التلوث المتبادل بين البيئة الخارجية والداخلية.
كما اعلنت جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا عن تطويرها لطلاء بوليمر مضاد للميكروبات متعدد المستويات MAP-1 يمكن ان يقتل بشكل فعال الفيروسات والبكتيريا وحتى الجراثيم التي يصعب قتلها، يوفر هذا الطلاء 90 يوما من الحماية.
لمستخدمي جهاز الآيفون ويستعملون نظام التعرّف على الوجه  FaceID، مع الأقنعة الواقية التي تغطي معظم الوجه، لا يمكن لنظام التعرّف على الوجه تحديد وجه المستخدم بشكل صحيح. لذاستتيح أبل في التحديث المقبل لنظام التشغيل iOS 13.5  إمكانية الوصول بسرعة إلى لوحة المفاتيح الرقمية لإدخال رمز الهاتف الذكي.
هذه مجموعة صغيرة من الابتكارات فهنالك عدد كبير من الإبتكارات التقنية للمساعدة على التشخيص إلى إيجاد اللقاحات والعلاجات. فشركات التكنولوجيا العملاقة، الشركات الصغيرة والشركات الناشئة، دخلت جميعها في سباق مع الزمن للابتكار والعمل على معالجة هذه الجائحة.
 
 

Similar Posts