اخبار صناعية

عبد النور يدرس مساهمة الشركة الصينية في مشروع مدينة الجلود بالروبيكي

قال منير فخري عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن الوزارة حريصة على تحديث ومساندة صناعة الجلود والدباغة والصناعات المغذية لها. وأضاف عبد النور، أن هدف ذلك تعظيم القيمة المضافة لمنتجاتها وزيادة إنتاجيتها والارتقاء بقدرات وأداء العاملين بها وتدريبهم على أحدث الأساليب التكنولوجية الأمر الذي يعمل على تحقيق تنمية وطفرة كبيرة لدباغة وصناعة الجلود وزيادة جودة منتجاتها وفتح مزيد من الأسواق الخارجية ومضاعفة صادرتها، مشيرا إلى أن إقامة مدينة صناعية جديدة للجلود بمنطقة الروبيكى يمثل نقطة انطلاق جديدة لهذه الصناعة وقطاع الجلود والدباغة بالكامل والوصول بها إلى العالمية حيث ستسهم في مضاعفة صادرات هذا القطاع وفتح مزيد من الأسواق أمام المنتجات الجلدية المصرية. وأشار إلى أهمية الانتهاء من نقل المدابغ والورش والمصانع من سور مجرى العيون إلى مدينة الروبيكى لمساعدة هذه الصناعة للنهوض مرة أخرى والعمل على تطويرها وزيادة قدرتها التنافسية خاصة في ظل المنافسة الشديدة التي تواجهها هذه الصناعة داخل السوق المحلى والخارجي. جاء ذلك خلال لقاء الوزير الإثنين 29 يونيو، بشركة هواجيان الصينية (إحدى كبريات الشركات الصينية العاملة في مجال صناعة الجلود) حيث تناول اللقاء بحث سبل الاستفادة من خبرات الشركة في تنمية وتطوير صناعة الجلود في مصر خاصة إقامة مدينة جديدة للجلود بمنطقة الروبيكى. وذكر الوزير أن اللقاء تناول أيضا إمكانية الاستفادة من التكنولوجيات المتطورة التي تمتلكها الشركة الصينية وخبراتها من خلال تواجدها في السوق الإثيوبي والذي حققت فيه نجاحات كبيرة من خلال إنشاء مدينة متكاملة لصناعات الجلود باستخدام أحدث التكنولوجيات في هذا المجال، لافتاً إلي أنه تم أيضا استعراض الأسلوب الذي يمكن أن تشارك به الشركة في استكمال مشروع إنشاء المنطقة الصناعية بمنطقة الروبيكي سواء من خلال الدخول في شراكة مباشرة في المرحلتين الأولي والثانية للمشروع مع الحكومة المصرية ممثلة في هيئة التنمية الصناعية أو من خلال استغلال المرحلة الثالثة والمخصصة للأنشطة الاستثمارية . ولفت عبد النور إلي أن مصر تمتلك العديد من المزايا التي تؤهلها لان تكون مركز محوري لصناعة وتجارة الجلود في العالم من حيث توافر الموقع الجغرافي المتميز والعمالة المدربة والرخيصة نسبياً بمقارنتها بباقي دول العالم وكذا منظومة الاتفاقيات التجارية المرتبطة بها مصر مع مختلف الدول والتكتلات الاقتصادية مما يتيح سوق استهلاكي يقدر بحوالي 1.5 مليار مستهلك. وبين أن شركة جواهيان تعد من كبريات الشركات الصينية العاملة في مجال إنتاج الأحذية والمنتجات الجلدية حيث تمتلك 20 فرعا داخل وخارج الصين وتنتج لأشهر الماركات العالمية وتصدر 95% من إنتاجها لأسواق أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. ومن جانبه أكد زاهانج هوارونج، رئيس الشركة ورئيس الاتحاد الأسيوي لمنتجي الأحذية والمنتجات الجلدية وعضو اتحاد الغرف الصينية، أن مصر تمتلك فرصة كبيرة لإقامة أكبر منطقة صناعية متخصصة لإنتاج الجلود في منطقة الشرق الأوسط، لافتا إلي أنه قام أمس بزيارة إلي موقع مدينة الجلود بالروبيكي وتعرف علي الإمكانات المتاحة بالمدينة الصناعية، كما سيقوم اليوم أيضا بزيارة إلي عدد من المصانع المصرية المنتجة للجلود للتعرف علي الإمكانات التصنيعية المتوافرة داخل المصانع المصرية . وأشار إلي أن شركته لا يقتصر نشاطها علي الجلود فقط وإنما هي شركة متكاملة تعمل في العديد من الأنشطة التجارية والصناعية ومن ثم فهناك فرص عديدة يمكن الاستثمار فيها داخل منطقة الروبيكي، موضحاً أنه سيتم التنسيق مع عدد من كبريات الشركات الصينية المنتجة للجلود للاستثمار في هذه المنطقة الواعدة.

Similar Posts