اخبار صناعية

غرفة مواد البناء: قرارات الرئيس ستخفف من آثار “كورونا” على الصناعة

أكد الدكتور كمال الدسوقى، رئيس شركة روكال ونائب رئيس غرفة مواد البناء، أن قرارات رئيس الجمهورية هى بمثابة انقاذ للاقتصاد الوطنى فى الازمة الحالية التى يمر بها العالم كله، فهى قرارات تهدف لعلاج أكثر من خلل اقتصادي ناتج عن انتشار فيروس كورونا، وتأثيره على حركة النمو فى العالم كله، بل وضرب حركة التجارة فى مقتل وتأثير على البورصات.
وأضاف الدسوقى، فى تصريحات خاصة، أن اللآليات التى أعلن عنها الرئيس هي إجراءات اقتصادية قوية جدا للتعامل مع الازمة، لعل أهمها خفض أسعار الفائدة 3 % وضخ 100 مليار جنيه لمواجهة الفيروس وتأجيل ضريبة البورصة وخفض أسعار الغاز للمصانع المختلفة وخفض أسعار الكهرباء كل هذه الإجراءات محفزة للنشاط الاقتصادي.
 
وأكد أن خفض الفائدة بالنسبة للقطاع الصناعى وكذلك خفض سعر الغاز والكهرباء ستخفف من الآثار السلبية لفيروس كورونا على الصناعة، مشيرا إلى أن هذه  القرارات  تدعم توجه الشركات التي تسعي إلي التوسعات الاستثمارية الجديدة خاصة أن الفائدة بوضعها القديم كان غير محفز للاقتراض بهدف زيادة النشاط الاستثماري.
وأشار نائب رئيس مواد البناء، إلى أن انتهاء أزمة فيروس كورونا سيعقبها نشاط صناعى قوى فى مصر، جراء القرارات الأخيرة التى ستؤدى إلى تعزيز تنافسية الصناعة المصرية، واتاحة تمويلات لها من أجل زيادة الأنشطة والتعامل مع الخلل الذى شهدته بعض القطاعات الصناعية مؤخرا.

Similar Posts