اخبار صناعية

قطاع الأعمال العام: 10 مزايا لخفض سعر الغاز للصناعة

 

 
قطاع الأعمال العام: 10 مزايا لخفض سعر الغاز للصناعة
قطاع الأعمال العام: 10 مزايا لخفض سعر الغاز للصناعة أبرزها ترشيد التكاليف وزيادة الصادرات والتنافسية.. مطالب بالنزول بالسعر من 4.5 لـ3 دولارات للمليون وحدة حرارية.. ومصانع الأسمدة والمعادن والورق الأكثر استفادة
طالبت شركات قطاع الأعمال العام، بضرورة خفض سعر المليون وحدة حرارية من الغاز من 4.5 دولار لـ3 دولارات، حتى تتمكن الشركات من المنافسة ومواجهة الأعباء المتزايدة، سواء نتيجة أزمة جائحة كورونا،  أو نتيجة لدعم مختلف دول العالم لصناعتها، وبالتالى زيادة صادرات تلك الشركات على حساب الشركات المصرية التى تحتاج لتخفيف أعباء الصناعة، حتى يمكنها المنافسة فى الأسواق العالمية للتصدير ومنافسة الشركات التى تحصل على سعر الغاز بالسعر العالمى الذى يصل لنحو 2.55 دولار حاليا.
وأشار وليد محمد الرشيد، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، إلى أن هناك ضرورة ملحة للتحرك الإيجابى لخفض سعر الغاز للشركات والمصانع لمساعدتها على مواجهة التحديات المتزايدة الناجمة عن فيروس كورونا والذى أثر تقريبا على اقتصاد العالم.
وأضاف وليد محمد الرشيد لـ”اليوم السابع”، أن الشركات سواء فى قطاع الأعمال العام أو شركات القطاع الخاص، تعانى من ارتفاع تكاليف الإنتاج وكثرة الأعباء، وبالتالى فإن خفض سعر المليون وحدة حرارية بريطانية يساهم فى النهوض بالشركات خاصة أن الشركات العالمية المنافسة تحصل عليه بسعر أقل كثيرا عن مصر.
وأكد أن خفض سعر الغاز، معناه خفض مصروفات الشركات وهذا إمر ايجابى للغاية، موضحا أن شركات الأسمدة تحصل على المليون وحدة حرارية بـ4.5 دولار ونزول السعر لـ4 دولارات أو 3.5 دولار، يمثل مكسبا للشركات خاصة شركات الأسمدة والحديد والورق، مما سيساهم في خفض خسائرها من جانب وزيادة إيراداتها من جانب آخر، وهو ما نأمله من الحكومة الفترة المقبلة.
وحول أبرز الشركات التى ستستفيد من قرار خفض سعر الغاز، كشف وليد الرشيد، أن الشركات هى الدلتا للأسمدة والنصر للأسمدة، والنقل والهندسة، ومطابع محرم وراكتا للورق ونيازا، وهى شركات تابعة للقابضة للصناعات الكيماوية، وبالفعل تحقق خسائر نتيجة ارتفاع تكاليف الإنتاج ومنها سعر الغاز.
وأكد اللواء نادر بدر، رئيس مجلس إدارة شركة النصر للأجهزة الكهربائية “نيازا”، التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، أن قضية الطاقة عامة من القضايا الملحة التى تحتاج إلى إعادة نظر الفترة الحالية، ولا سيما أن الأعباء ليست مقتصرة فقط على سعر الطاقة سواء الكهرباء أو الغاز.

Similar Posts