اخبار صناعية

مؤتمر تعريفي لمعرض الأسبوع الصناعي بروسيا

نظم مركز تحديث الصناعة، مؤتمر تعريفي لمعرض الأسبوع الصناعي الكبير BIW، والذي سيعقد في الفترة من 8-10 أكتوبر المقبل، في روسيا.
 
شارك في المؤتمر، مهندس أحمد طه برعي مساعد أول وزير التجارة والصناعة، وطارق قشوع مدير المكتب الفني لوزير الصناعة للسياسات الاستراتيجية والمدير التنفيذي للمركز الدكتور عمرو طه، والدكتورة شيماء بهاء الدين مديرة إدارة التعاون مع المنظمات الدولية ممثلا عن إتحاد الصناعات وسفيتلانا زوبافا القائم بالأعمال في سفارة روسيا الاتحادية في مصر، وجان نوثر المدير التنفيذي للغرقة الألمانية العربية للصناعة والتجارة ومثل شركة فورميكا الروسية في المؤتمر أنتون اتراكشين النائب الأول لمدير الشركة.
 
وأوضح المهندس أحمد طه، أنه تم الترتيب لعقد هذا المعرض على مدار عام ونصف، وتم تقديم موعد انعقاده ليكون أكتوبر المقبل بدلا من ديسمبر، ليسبق لقاء القمة المرتقب بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتين المقرر في شهر نوفمبر المقبل.
 
وقال د.عمرو طه المدير التنفيذي للمركز، إن معرض الأسبوع الصناعي الكبير الذي تنظمه شركة فورميكا جروب لأول مرة في مصر والشرق الأوسط يعتبر حدثا عالميا ويعد واحدا من أهم معارض الصناعات الهندسية التي تقام في روسيا.
وأوضح طه، أن إقامة مثل هذه المعارض في البلاد تحفز وتعزز روح التنافس بين مختلف الشركات المحلية والأجنبية لتوفير أفضل العروض والخدمات لعملائها من خلال هذه المعارض التي تمثل منصة للتجارة والاستثمار.
وأكد طارق قشوع، على توجهات الوزارة لدعم العلاقات الاقتصادية مع روسيا من خلال دعم الأعمال التجارية وتقديم كافة التسهيلات للشركات الروسية، مقدما الشكر لمركز تحديث الصناعة على تنظيم الحدث والتأكيد على أهمية مشاركة الدول الأفريقية في هذا المؤتمر.
 
وأوضح قشوع، أن هناك توجها مصريا على مساندة الدول الأشقاء في القارة الأفريقية تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، معربا عن أمله في أن تكون المنطقة الصناعية الروسية في مصر أمرا واقعا في أقرب وقت.
ووجهت سفيتلانا زوبافا الشكر لاتحاد الصناعات بعد أن أمد الشركات الروسية بالمعلومات اللازمة عن المصانع في مصر والتي يمكن التعاون معها قبل انعقاد المعرض، وأكدت أن روسيا تهتم كثيرا بالتعاون مع مصر، مشيرة إلى أن التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى 7.7 مليار دولار في عام 2018 بزيادة قدرها 14% عن عام 2017، وأن الاستثمارات الروسية وصلت إلى 6 مليار دولار.
 
وقال جان نوثر مدير الغرفة الألمانية العربية، إن الشركات الألمانية تهتم كثيرا بالاشتراك في هذا الحدث الاقتصادي الهام والذي يعقد في مصر، كما أكد أن مصر هي البوابة الرئيسية للدخول إلى الأسواق الأفريقية.
وقالت شيماء بهاء الدين ممثله الاتحاد، إن العلاقات بين مصر وروسيا اكتسبت طاقة ودفعة جديدة بعد زيارة الرئيس السيسي لموسكو عام 2015، مما أدي إلى طفره في التعاون والاستثمار بينهما، مشيره إلى أن هناك 416 شركة روسية تعمل في مصر معظمهم يعملون في المجال السياحي، وأضافت “نريد أن تعمل جزء من هذه الشركات في مجال الصناعة لزيادة التعاون الاقتصادي والصناعي بين البلدين”.

Similar Posts