ما هو علاج مرض السمنة

قبل البدء بعلاج السمنة يستثني الطبيب المُعالج وجود أمراض عضوية قابلة للعلاج، ويصرف العلاج المناسب لها، أما في حالة عدم وجود سبب عضوي، سينصح الطبيب المريض بمراجعة اختصاصي تغذية ليضع برنامجاً غذائياً مناسباً للعمر، والوزن، والنتائج المطلوبة، ويحث المريض على ممارسة النشاط الرياضي، وتتمّ متابعة وزن المريض بشكل دوري للتأكد من مدى استجابته لهذا البرنامج. يُمكن استعمال بعض الأدوية للمساعدة على تخفيف الوزن ومنها عقار(orlistat)، وهو العقار الوحيد المُعترف به لعلاج السمنة من قبل مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية؛ حيث يُقلّل امتصاص الدهون من الطعام، لكنه قد يؤدي إلى إسهال شديد وألم في البطن، كما يمكن أن يؤدي إلى نقص في بعض الفيتامينات مثل فيتامين د، ويفضّل أخذه تحت إشراف طبي خصوصاً لمن يعانون من أمراض مزمنة أو كبار السن.[٤] العلاج الجراحي للسمنة هناك مجموعة من العمليات المتاحة لتخفيف الوزن، وتُسمّى عمليات التكميم أو عمليات ربط المعدة، ويمكن عمل هذه العمليات عن طريق التنظير أو عن طريق الجراحة التقليدية. لا تخلو هذه العمليات من المخاطر؛ حيث إنّ لها مجموعة كبيرة من المضاعفات المحتملة مثل الإسهال المزمن، وسوء الامتصاص، وألم في البطن، ونزيف داخلي، ومضاعفات التخدير، لذلك لا يتم عمل هذه العمليات إلا للمرضى الذين لا ينجحون بخسارة الوزن بالطرق غير الجراحية، والمرضى الذين يعانون من مضاعفات شديدة للسمنة أو ليست لديهم القدرة على ممارسة النشاط الرياضي بالشكل المطلوب.[٤]

Similar Posts