اخبار صناعية

مصر تدخل عصرًا جديدًا من استخدام الطاقة المتجددة بالقطاع الصناعي

أولت الدولة المصرية اهتماما كبيرا خلال السنوات الماضية بالطاقة المتجددة، وقد أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مصر غنية بالموارد الطبيعية وخاصة طاقة الرياح والطاقة الشمسية التي تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة.وضعت مصر إستراتيجية لزيادة مصادر الطاقة المتجددة إلى 20 ٪ من إجمالي توليد الكهرباء بحلول عام 2022 ،وهو ما يمثل حوالي 7200 ميجاوات من خلال تنفيذ مشروعات للقطاع الخاص و الحكومي فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة.
وتحتل مصر المرتبة الحادية عشرة بين دول العالم من حيث سرعة نمو انبعاثات غازات ثاني أكسيد الكربون وتعتبر عمليات التسخين من أكثر العمليات إنتاجا لهذه الانبعاثات بالإضافة إلى أن استخدامها في قطاعات الصناعة يعد من أعلى استهلاكات الطاقة في مصر.
فى هذا الإطار نفذت وزارة التجارة والصناعة المصرية، مشروعا لاستخدام الطاقة الشمسية في عمليات التسخين بقطاع الصناعة، وذلك بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية» اليونيدو« خلال ست سنوات من 2015 إلى 2021 بهدف خلق بيئة مناسبة للتوسع في استخدام السخانات الشمسية في عمليات التسخين الصناعي، بالإضافة إلى تعميق التصنيع الإجمالي للسخانات وتشجيع تطبيقاتها في القطاع الصناعي المصري.وتساهم وزارة التجارة والصناعة في العمل على تنويع مصادر الطاقة واستخدام طاقة متجددة نظيفة والحد من استخدام الطاقة التقليدية في العمليات الصناعية وذلك للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة والتي تؤثر على تغير المناخ في مصر، كما تهدف الوزارة إلى تشجيع وخلق فرص عمل جديدة وتشجيع ريادة الأعمال من خلال التوسع في استخدام السخانات الشمسية والعمل على تشجيع التصنيع الإجمالي لها مما يؤثر على دفع النمو الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة لمصر

Similar Posts