اخبار معلوماتية

نسعى لتفعيل دور التعاونيات لتحقيق التمكين الاقتصادي للفئات الأولى بالرعاية

استقبلت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، المحاسب أحمد زهير مصطفى رئيس مجلس إدارة الاتحاد التعاوني الإنتاجي، مؤكدة على أن الوزارة تولي اهتماما كبيرا بالتعاونيات وتسعى لربط نشاطها ببرامج الوزارة المتنوعة وخاصة برنامج فرصة للتشغيل والذي يهدف لتنفيذ استراتيجية الوزارة لتحقيق التمكين الاقتصادي للفئات الأولى بالرعاية والأسر الأكثر احتياجًا.وأضافت القباج، أن هناك فرصة للتعاون مع الاتحاد التعاوني الإنتاج وباقي الإتحادات التعاونية في مجالات التدريب والمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في المحافظات المختلفة إستهداف الأسر الأكثر احتياجًا.وشرح رئيس الاتحاد أهم القطاعات التي يعمل بها الأتحاد ومجالات التعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ورغبة الأتحاد في إنشاء جمعيات تعاونية إنتاجية في عدد من المحافظات على رأسها محافظة الأقصر.وخلال الاجتماع تم استعراض أوضاع الاتحاد التعاوني الإنتاجي والجمعيات التعاونية بشكل عام وطرق تفعيل دور الجمعيات التعاونية في تقديم خدمات للمواطنين.وأطلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى، اليوم الخميس، منصة التواصل التفاعلي للوزارة وهي منصة تمكن الوزارة من التواصل مع المواطنين المستفيدين من البرامج والأنشطة الخاصة بالوزارة عبر الهاتف المحمول من خلال رقم 1442.وتستعرض “الفجر” في عدة نقاط كافة التفاصيل حول المنصة وطريقه استخدمها :- – المنصة بناء علي توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالانتقال إلى الخدمات الرقمية والتفاعلية، ومعرفة آراء المواطنين وتحسين نظم المتابعة.- تحسين أداء الوزارة حيث تكون وزارة التضامن الاجتماعي أول جهة حكومية تطلق التواصل التفاعلي من خلال خاصية “RapidPro”.- المنصة تعتمد على إرسال واستقبال رسائل قصيرة على التليفون المحمول مجانًا بين الوزارة والمواطنين المستهدفين لتوصيل المعلومات الصحيحة عن خدمات الوزارة.- تنفيذ برامج التوعية المختلقة ورسائل التوعية الخاصة بالقضايا الاجتماعية المختلفة.- إستقبال رسائل الجمهور التى تتضمن ردود أفعالهم ومواقفهم وأرائهم المختلفة حول الخدمات المقدمة.- المنصة تستهدف المستفيدين من تكافل وكرامة وتم إعداد الرسائل الخاصة بهم علي المنصة خاصة فيما يتعلق بمشروطية التعليم والصحة.- تصميم الرسائل الخاصة بالموضوعات التى يعمل عليها برنامج وعي للتنمية المجتمعية مثل الصحة والنظافة والقضية السكانية ومكافحة إدمان المخدرات وغيرها من الوضوعات.- تشجيع المواطنين على التعامل مع المنصة التفاعلية ولاستخدامها بشكل اكثر فاعلية.- تصميم رسائل حول التوعية بفيروس كورونا وتصميم مسابقة بجوائز تبلغ قيمتها ٢٠٠ ألف جنيه.- توعية الأسر المستفيدة من برامج الدعم النقدى تكافل وكرامة حول خطورة فيروس كورونا.- المنصة أداة جديدة تستخدمها الوزارة على الوجه الأمثل؛ للتواصل والتفاعل مع المواطنين وخاصة السيدات التي ترتفع لديهن نسبة الأمية.-  تستهدف الوزارة المواطنين بكافة خدمات الوزارة، وأهمها تكافل وكرامة والتأمينات والمعاشات.- توعية المواطنين ب١٢ رسالة لوعي، كما يمكن استخدامها للدعوة للتطوع والتنسيق بين الجمعيات الأهلية، حيث أن الحرمان من المعرفة في بعض المجتمعات النائية والريفية هو شكل من أشكال الفقر متعدد الأبعاد، وحق المواطنين في المعرفة جزء من عمل وزارة التضامن الاجتماعي لمواجهته.- كل الرسائل الواردة من المواطن الصادرة إليه ستتحمل تكلفتها بالكامل الوزارة.- الوزارة اشترت ٣ مليون ونص خط تليفون محمول سيتم توزيعهم على كل أسرة مستفيدة من برنامج تكافل وكرامة حتى يتم التواصل المستمر بين الوزارة والمستفيدين وإعلامهم وإعلامهم بالخدمات التي تقدمها الوزارة كالمشروطية والإقراض متناهي الصغر.- المنصة ستوفر ثورة معلوماتية، من خلال البيانات الواردة من المواطنين، يمكن خلالها تحليل هذه البيانات ونخرج منها باستنتاجات ونستدل عليها بآراء ومعلومات جديدة

Similar Posts