نصائح للتعامل مع نوبات التشنجات اللاإرادية

كثير من الأمراض والمشاكل الصحية وعلى رأسها الصرع يصاحبها تشنجات، لكنها تختلف في حدتها من حالة لأخرى، وعلى المحيطين بالمريض التعامل بطريقة صحيحة في حالة حدوث نوبة شديدة حفاظا على سلامة المريض.
الدكتور أحمد السيد، أستاذ جراحة المخ والأعصاب المساعد بكلية الطب عين شمس، قال إن التشنجات هي حركات لاإرادية يمكن أن تصيب الجسم بالكامل أو أجزاء منه، وفي بعض الأوقات يصاحبها فقدان للوعي.
وعن التعامل الصحيح مع التشنجات الشديدة، وخاصة التي يصاحبها فقدان لوعي المريض، قدم السيد، عددا من النصائح للحفاظ على سلامة المريض، نوضحها فيما يلي:

وضع المريض في مكان آمن، أي لا يجب تركه في مكان من الممكن الوقوع منه أو الإصابة عند حدوث النوبة.

يُفضل أن يكون المريض على الأرض، لتجنب احتمالية تعرضه لأي اصابات في حال سقوطه من مكان مرتفع.

التأكد أن مجرى تنفس المريض مفتوح، ومن الممكن وضع قطعة قماش أو أي شئ بلاستيك، مع الحرص على أن يكون لينا، بين أسنان المريض، لتجنب عض اللسان وقفل مجرى التنفس.

 

اللجوء إلى المشورة الطبية في أسرع وقت، لأن نوبة التشنج قد تستغرق ثوان معدودة أو دقيقتين فقط وقد تطول لتستمر إلى 20 أو 30 دقيقة.

Similar Posts