هذه الأدوية قد تصيب النساء بـ”نوبات قلبية” و”سكتات دماغية”

 
الدراسة الحديثة أثبتت كذلك ، أن النساء اللواتي استخدمن مضادات حيوية لمدة شهرين على الأقل ، هن الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة الثلث ، حي يعتقد الباحثون ، في أن المضادات الحيوية تدمر البكتيريا الجيدة في الأمعاء ، وتزيد كذلك من عدد الجراثيم المسببة للأمراض ، بينما تم ربط التغييرات في بيئة الأمعاء سابقا ، بالتهاب وضيق الأوعية الدموية.أجرى باحثون من جامعة تولين في نيو أورليانز ، دراسة حديثة عن تأثير استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل بالنسبة للنساء ، حيث أوضحت الدراسة ، أن استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل بالنسبة للنساء ، يزيد خطر إصابتهن بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
 
وخضعت 36 ألفا و429 امرأة للدراسة ، من سن 60 عاما وما فوق ، لمدة ثماني سنوات في المتوسط ، حيث أصيب نحو 1056 بينهن بأمراض القلب والأوعية الدموية خلال هذا الوقت ، وأولئك اللواتي استخدمن مضادات حيوية لمدة شهرين على الأقل عندما كن في الـ 60 من العمر أو أكثر ، هن الأكثر عرضة للمعاناة من هذه الأمراض ، وذلك بنسبة 32% مقارنة بمن لم يستخدم العقاقير.
وبحسب الدراسة ، فقد ارتبط استخدام المضادات الحيوية كذلك ، بارتفاع نسبة الإصابة بنسبة 28% ، حال تناولها لمدة شهرين أو أكثر بين سن 40 و59 عاما ، لكن استخدام المضادات في سن مبكرة تحت سن الأربعين ، لم يترك أي آثار مماثلة على النساء.
البروفيسور لو تشي ، رئيس الدراسة ، قال إن “استخدام المضادات الحيوية ، هو العامل الأكثر أهمية في تغيير توازن الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء ، لافتا إلى أن دراسات سابقة ، أظهرت وجود صلة بين التغيرات في البيئة الميكروبية في الأمعاء ، وبين التهاب وتضييق الأوعية الدموية والسكتة الدماغية وأمراض القلب.
وتشير الدراسة إلى أن المضادات الحيوية ، يجب أن تستخدم فقط حين تكون هناك حاجة ماسة إليها ، ويؤكد الباحثون ، أن النساء فقط خضعن للدراسة ، ويقولون إن النتائج قد لا تكون مشابهة بالنسبة للرجال.

Similar Posts