اخبار معلوماتية

هل تساعد الساعات الذكية فى اكتشاف فيروس كورونا؟

 بينما تعاونت أبل وجوجل بالفعل للمساعدة في تتبع انتشار فيروس كورونا من خلال الهواتف الذكية من خلال نظام الإخطار بالتعرض (ENS)، يبدو أن الأداة التالية التي من المتوقع أن تلعب دورًا في هذه المعركة ضد الوباء ستكون الساعات الذكية، حيث أعلنت مجموعة الاهتمامات الخاصة بالبلوتوث (SIG) ، وهي المنظمة التي تنظر في تطوير معايير البلوتوث، عن تعاونها مع 130 شركة لتوسيع مدى وصول نظام التعرض للهواتف الذكية إلى الأجهزة القابلة للارتداء.وبحسب موقع TOI الهندى، قالت المنظمة في بيان :”من خلال توسيع ENS ليشمل الأجهزة القابلة للارتداء، مثل الأساور، يمكن معالجة بشكل أفضل المجموعات السكانية. حيث يظل استخدام الهواتف الذكية منخفضًا ، بما في ذلك الأطفال في المدرسة الابتدائية وكبار السن الذين يعيشون في مرافق الرعاية، ومن المتوقع إصدار مسودة أولية للمواصفات و متوفر للمراجعة في غضون الأشهر القليلة المقبلة “.وفي هذه المرحلة، مازالت تفاصيل كيفية عمل النظام غير معروفة حيث من المتوقع أن يتم إصدار المسودة الأولية للمواصفات ومتاحة للمراجعة داخل الأشهر القليلة القادمة، ومع ذلك، سيتطلب الأمر من المستخدمين توصيله بهاتف ذكي أو جهاز وكيل متصل بالإنترنت، حيث إنه سيحدث بشكل دوري الشبكة والمستخدم حول جهات الاتصال المحتملة.

Similar Posts