اخبار معلوماتية

واقع شريحة نورالينك لتطوير قدرات الدماغ والخيانة الزوجية عبرالمنصات الاجتماعية

 
 
إلون ماسك، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة SpaceX الفضائية و شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية ورئيس مجلس إدارة SolarCity وغيرها من الشركات، بالإضافة لشركة  Neuralink للأبحاث لفهم عمل الدماغ وتطوير الأدوات للتفاعل بين الدماغ والآلة  Brain Machine Interface أو Brain Computer Interface؛ في هذا الإطار قدم الون ماسك  شهر أغسطس/آب 2020شريحة neuralink الجديدة .وهي شريحة بحجم عملة معدنية بقطر 23 مم x بـ 8 مم، تحوي1.024 قطب كهربائي، توزع في الدماغ حول الشريحة، تتيح هذه الأقطاب الكهربائية الربط الرقمي بين الدماغ والكمبيوتر. تزرع شريحة “نورالينك” تحت الجمجمة بواسطة روبوت جراحة تطوره شركة Neuralink. تتطلب العملية الجراحية ساعة واحدة فقط ومن دون تخدير عام، يخرج من بعدها الشخص من العيادة.
 
قدم  إلون ماسك تجربة الشريحة على ثلاثة خنازير، واحد مع شريحة واحدة، الثاني مع شريحتين في الجمجمة والثالث زرعت له شريحة ثم أزيلت بأمان حسب إلون ماسك ،الذي أكد أن زراعة هذه الشريحة في الدماغ البشري مع تحفيز منطقة معينة في الدماغ، ستتيح ساعدة المصابين بشلل نصفي وغيرها من الإصابات، التي حسب ماسك تعاني اليوم من ضعف في القدرات الطبية لمعالجتها. كذلك أشار إلى إمكانية مساعدة الكمبيوتر من خلال هذه الشريحة بمعالجة الأرق – فقدان السمع – فقدان الذاكرة – الإدمان- الاكتئاب وغيرها من الأمراض وأيضا تخزين الذكريات.
 
عرض إلون ماسك هذه الشريحة المتطورة يثيرتساؤلات عدة توجهت بها  نايلة الصليبي للدكتورجورج أبي لحود، اختصاصي جراحة الدماغ والعمود الفقري ورئيس قسم جراحة العمود الفقري في مستشفى bizet في باريس، ومن الجراحين المعروفين باهتمامهم وبتعاملهم مع التكنولوجيا والروبوتات التي تعنى بالجراحة الدقيقة، من بين تلك التساؤلات هل هذه الشريحة هي فعلا تطور كبير لهذا النوع من الشرائح الطبية لمساعدة الدماغ على رفع قدراته لمعالجة عدد كبير من الأمراض المرتبطة بالدماغ؟
 
للحديث  مع الدكتور جورج أبي لحود صلة في حلقة مقبلة من “ديجيتال” حول إمكانية أجراء الروبوت الجراحي بهذه العملية خلال ساعة وهل إعلان الون ماسك عن شريحة “نورالينك”هي عملية تسويقية فقط 
 

Similar Posts