اخبار صناعية

وزير الصناعة‏: الاستثمارات الأجنبية مستمرة والحديث عن هروبها شائعات

نفي منير فخري عبد النور وزير التجارة والصناعة الشائعات التي تم ترويجها أخيرا بأن هناك شركات أجنبية قررت غلق شركاتها وإنهاء استثماراتها بمصر‏، مؤكدا أنه لم يرد إلي الوزارة أي تقارير تفيد ذلك, مشيرا إلي أن قرار بعض الشركات بإغلاق بعض فروعها هو أمر مؤقت للظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد ولكن ذلك ليس معناه خروجها نهائيا من السوق المصرية. وقال الوزير ـ في تصريحات للأهرام ـ إن هذه الشائعات تستهدف تشويه صورة مناخ الاستثمار في مصر والإضرار بالاقتصاد, مؤكدا أن هذا لن يحدث لأن الاقتصاد المصري يمثل أحد أهم الإقتصاديات في إفريقيا والشرق الأوسط بما يمتلكه من قاعدة صناعية كبيرة وبنية أساسية متطورة وهو الأمر الذي جعل من مصر أحد أهم مقاصد الاستثمار في المنطقة. وأشار عبد النور إلي أنه علي الرغم من الظروف الحالية التي تشهدها البلاد إلا أن العملية الإنتاجية بالمصانع المصرية تتم بصورة إيجابية إلي حد كبير, خاصة بعد الاتفاق مع رئيس مجلس الوزراء علي منح تراخيص لاستثناء أتوبيسات نقل العمال إلي المصانع للعمل في أوقات حظر التجوال وذلك بناء علي طلب المنتجين وهو ما يؤكد إصرار المستثمرين علي استمرار دوران عجلة الإنتاج وبالتالي الوفاء باحتياجات ومتطلبات العمال, نافيا وجود اعتصامات في المصانع, مشيرا إلي أنه حتي إن وجد اعتصام في مصنع أو أثنين علي أقصي تقدير فإن هذا أمر محدود جدا و لا يعني توقف عجلة الإنتاج. وأضاف أن هيئة التنمية الصناعية أصدرت1686 موافقة لإنشاء مصانع جديدة خلال الفترة من أول يوليو2012 وحتي30 يونيو الماضي وقد شملت1277 مصنعا جديدا و409مشروعا لتوسعات بمصانع قائمة باستثمارات تصل إلي حوالي60 مليار جنيه, وأشار إلي أن إصدار هذه الموافقات يؤكد إقبال المستثمرين سواء المحليون أو الأجانب علي الاستثمار في مصر للاستفادة من المزايا التنافسية التي تتيحها وتشمل الموقع الجغرافي المتميز أو توافر العمالة المدربة والرخيصة مقارنة بالأسعار العالمية وكذلك منظومة الاتفاقيات التجارية مع أهم دول العالم.

Similar Posts